الثلاثاء 15 ذو الحجة 1441هـ الموافق 4 أغسطس 2020م

البحث

الزوار

انت الزائر :19676
[يتصفح الموقع حالياً [ 5
الاعضاء :0 الزوار :5
تفاصيل المتواجدون

تواصل معنا

مؤسس الدار

مؤسس الدار

الشيخ مخلف العلي القادري الحسيني

هو السيد الشريف فضيلة الشيخ مخلف بن يحيى العلي الحذيفي الحسيني نسباً، القادري مشرباً، الشافعي مذهباً، الأشعري معتقداً، الحلبي موطناً.

ولد في صبيحة يوم الأحد السادس عشر من شهر محرم لسنة 1395 للهجرة، الموافق للثامن عشر من شهر كانون الثاني لعام 1976م، في بلدة الطبقة،  حيث كان عمل والده هناك، بينما ترجع أصوله إلى قرية أبي منديل التابعة لمدينة منبج التابعة لمحافظة حلب، حيث خرج والده منها إلى الرقة طلباً للرزق والعمل.

في هذه البلدة نشأ وترعرع ودرس الابتدائية والإعدادية، وحصل على الشهادة الإعدادية في عام 1990م، وكانت نشأته في ظل أسرة بسيطة تتكون من أبوين وستة أبناء وست بنات، يرعاهم ويهتم بهم والدي ووالدتي حفظهما الله تعالى وامدهما بالصحة والعافية.

وبعد أن حصل على الشهادة الإعدادية عام 1991م توجهت لدراسة العلوم الشرعية في محافظة الحسكة السورية، حيث التحق بالمعهد الشرعي ، فطلب العلم ودرس المرحلة الثانوية الشرعية هناك، وتخرج في عام م1994، ثم عين مدرساً في المعهد أدرس المواريث وأصول الفقه لمدة عام كامل.

وشغل خلال هذه الفترة عدة وظائف من أهمها: تعيينه إماماً وخطيباً ومدرساً في مسجد النهضة في مدينة الثورة وذلك من عام 1994م، حتى عام 2012م، كما عين عضواً في لجنة الأوقاف في مدينة الثورة، كما عين مدرساً في ثانوية المصطفى الشرعية للبنين، وثانوية خديجة الشرعية للبنات في محافظة الرقة من عام 2007م حتى عام 2012م، كما عين أمين سر الحاسوب ومدرس مادة الحاسوب في الثانويتين السابقتين من عام 2007م حتى عام 2012م.

كما حصل على العديد من شهادات الحاسوب والتنمية البشرية وعلوم الطاقة، وخضع لعدة دورات وكورسات في شتى المجالات، وتشرف بعضوية الاتحاد العالمي للتصوف في الجزائر.

وفي منتصف عام 2012م، اضطر للسفر إلى جمهورية مصر فأقام فيها وأكرمه الله بمجالسة العلماء والصالحين والأخذ عنهم، وكانت إقامته في مصر المحروسة فرصة طيبة وهدية من الله عز وجل للاشتغال بالعلم والتعليم والتأليف والتحقيق والدعوة إلى الله عز وجل ونشر علوم التصوف والطريقة القادرية، كما أكرمه الله فيها بجمع الأسانيد الحديثية والفقهية والعلمية والصوفية من العلماء والمحدثين والعارفين، كما أكرمه الله عز وجل بإنجاز العديد من الكتب والمؤلفات في شتى العلوم.

شيوخي في العلم والتصوف

لقد أكرمه الله سبحانه وتعالى بالتلقي عن الكثير من الأولياء والعلماء والعارفين، وذلك من فضل الله تعالى على عبده، ولقد أكرمه الله بالكثير من الإجازات العلمية العامة والخاصة، كما أكرمه الله عز وجل بالعديد من الإجازات الصوفية في الطريق والأذكار، ولقد ذكرت هنا أهم العلماء والعارفين الذين تشرف الشيخ بالإجازات منهم، وهؤلاء هم أهم من أخذ عنهم الشيخ مخلف نقلاً عن كتابه الكنوز النورانية، فقد قال فيه:

· الشيخ عبيد الله القادري الحسيني: وهو شيخ الطريقة القادرية العلية ونقيب السادة الأشراف، وهو شيخي في السلوك والتربية الذي سلكت على يده الطريقة القادرية، وتلقيت منه الكثير من الإجازات الشريفة، وهو عمدتي في التصوف والسلوك والتربية، وأصحبه من عام 1990م إلى هذا التاريخ، والحمد لله الذي شرفني بالخلافة والإجازة منه في عام 1995م.

· الشيخ سيد محمد القادري الحسيني: شيخ الطريقة القادرية العلية ونقيب السادة الأشراف، رحمه الله تعالى، وهو من أجل شيوخي الذين انتفعت بهم وتأدبت على أيديهم وأخذت عنهم الأسانيد العلمية والصوفية، وهو عمدتي في الروايات العلمية والتصوف والسلوك، وقد صحبته من عام 1990م، حتى انتقاله للرفيق الأعلى 2003م.

· الشيخ وحيد الدين البريفكاني الحسيني: شيخ الطريقة القادرية البريفكانية في العراق، وعميد الأسرة البريفكانية، رحمه الله تعالى، وقد تشرفت بالإجازة والخلافة القادرية البريفكانية منه وذلك في عام 2005م.

· الشيخ الدكتور نور الدين علي جمعة الشاذلي: مفتي الديار المصرية وشيخ الطريقة الصديقية الشاذلية العلية، وقد تشرفت بالإجازة العلمية العامة منه، والإجازة بالأوراد الشاذلية، والحديث المسلسل بالأولية، وذلك في عام 2019م.

· الشيخ محمد نجيب القادري الكيلاني: شيخ الحلقة والطريقة القادرية في الحضرة الكيلانية على ساكنها الرضا والرضوان، وقد أكرمني الله تعالى بزيارته الى الحضرة القادرية، وتشرفت بزيارته لي في الاسكندرية، وقد أكرمني الله بالإجازة القادرية المباركة من يده الشريفة، وذلك في عام 2018م.

· الشيخ الدكتور أكرم عبد الوهاب الموصلي: شيخ الحديث في نينوى وقد تشرفت منه بالإجازة العلمية العامة، وحديث المسلسل بالأولية والمسلسل بالرحمة والمسلسل بالعيد، وبكل ما له من إجازات صوفية، وخاصة ما يتصل منها بالشيخ نور الدين البريفكاني القادري قدس سره، وذلك في عام 2015م.

· الشيخ حمزة البودشيشي القادري: شيخ الطريقة القادرية في بلاد المغرب، وقد شرفني بالإجازة الكاملة بالأوراد القادرية، وذلك في سنة 2008م.

· الشيخ يوسف هاشم الرفاعي الحسيني: شيخ الطريقة الرفاعية في الكويت ونقيب السادة الأشراف، رحمه الله تعالى، وقد أكرمني الله بالإجازة العلمية والصوفية منه في سنة 2008م، في سورية لما زارني في بيتي في مدنية الطبقة.

· الشيخ عبد القادر البهنسي الشاذلي: شيخ الطريقة الشاذلية المثالية في الاسكندرية، وقد تشرفت بأخذ القبضة الشاذلية، والإجازة بأورادها، من يده الشريفة مع الإذن بالأوراد والأحزاب الشاذلية، وذلك في عام 2013م.

· الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث الكتاني الحسيني: محدث الأسكندرية وشيخ الطريقة الكتانية في مصر، وقد تشرفت بالإجازة العلمية العامة منه والإجازة بالأذكار والأوراد الكتانية، وذلك في عام 2015م، ثم أكرمني الله باجازة بما له من الإجازات في الطرق الصوفية وذلك في عام 2015م.

· الشيخ محمد إبراهيم حلمي النيازي القادري الحسني:شيخ طريقة القادرية النيازية في الاسكندرية، وقد تشرفت بصحبته والحضور بين يديه، وأخذت منه الإجازة بالأوراد القادرية وذلك في عام 2015م.

· الشيخ نبهان حسين البابلي الرفاعي الحسني: شيخ الطريقة الرفاعية في فلسطين، وقد تشرفت بأخذ الإجازة العامة منه بالطرق الصوفية الخمسة القادرية والرفاعية والبدوية والدسوقية والشاذلية، وذلك في عام 2013م.

· الشيخ الحاج علي الكوناتي المسكاني القادري: شيخ الطريقة القادرية المسكانية في مالي، وقد تشرفت بأخذ الإجازة منه بالطريقة القادرية المسكانية والطريقة القادرية الكنتية والطريقة التيجانية، وذلك في عام 2015م.

· الشيخ الدكتور قاسم عبد محمد النعيمي الرفاعي الحسيني: العالم الفقيه اللغوي، وقد تشرفت بأخذ الإجازة العلمية العامة منه مع إجازة بالطريقة النقشبندية والرفاعية والقادرية، وبسائر مؤلفاته، وذلك في عام 2015م.

· الشيخ إبراهيم محمد حسن النقشبندي: شيخ الطريقة النقشبندية مفتي محافظة الحسكة السورية ومدير المعهد الشرعي الذي درست به وقد أخذت منه الإجازة بالطريقة النقشبندية المباركة، وذلك في عام 1995م.

· الشيخ عبده بن سالم الحمصي: العالم الفرضي شيخ المواريث في دمشق وقد تلقيت عنه علم المواريث ونلت الإجازة منه بعلم المواريث في عام 2010م.

· الشيخ جمعة هاشم الأشرم الحسيني: العالم الفقيه الفرضي وقد تشرفت بالإجازة العامة العلمية منه وإجازة خاصة بالمواريث، والكثير من المسلسلات والأسانيد، وذلك في عام 2013م.

· الشيخ محمد نمر الخطيب: العالم العلامة الفقيه، وقد تشرفت بأخذ الإجازة العلمية العامة منه وذلك في بيته في المدينة المنورة وذلك في عام 2005م.

· الشيخ الحبيب علي عبد الرحمن الجفري: وقد تشرفت بالإجازة العامة منه في لقائي به في الاسكندرية في حفل افتتاح الرواق الأزهري للشيخ محمد يحيى الكتاني الأزهري، وذلك في عام 2016م.

· الشيخ الدكتور فاضل يونس البدراني الحسيني: وقد تشرفت بالإجازة العلمية العامة منه، والإجازة الخاصة بمؤلفات وطريقة حجة الإسلام الإمام الغزالي رضي الله عنه، وذلك في عام 2013م.

· الشيخ عبد التواب علي روضان: الشيخ المقرئ المتفنن شيخ القراءات والإقراء، وقد تشرفت بالإجازة العلمية العامة منه، وذلك في عام 2017م.

· الشيخ غلام الله رحمتي: ولي منه الإجازة العلمية العامة بكل ما تجوز له الإجازة به، وذلك في عام 2017م.

· الشيخ عبد الله حمود التويجري: ولي منه الإجازة العلمية العامة بكل ما تجوز له الإجازة به، وكانت هذه الإجازة، وذلك في عام 2018م.

· الشيخ الدكتور أحمد القطعاني: وقد تشرفت بالإجازة العامة العلمية منه بأسانيده الشرعية، وإجازة خاصة بالأربعين القادرية، وذلك في عام 2014م.

· الشيخ سامي سليمان محمود الخلوتي: شيخ الطريقة الخلوتية في القاهرة، وقد أكرمنا بالإجازة الشريفة بالطريقة الخلوتية والنقشبندية وأورادهما وذلك في بيت خليفته السيد محمد يحيى، وذلك في عام 2019م.

هؤلاء نخبة من أهم العلماء والعارفين والمشايخ الذين تشرفت بالأخذ والتلقي عنهم، فجزاهم الله تعالى عني كل خير، على ما تفضلوا به علي من إجازات وعلوم، وأسأل الله تعالى أن يحشرنا وإياهم بصحبة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، وأن يرحم من مضى منهم ويجعلهم مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأن يحفظ من بقى منهم ويجعلهم ذخراً للإسلام والمسلمين، آمين.

 

مؤلفاته ورسائله

من فضل الله تعالى على عبده الفقير أن فتح له باب التأليف والتصنيف في التراث العلمي والصوفي وهذا توفيق من الله عز وجل، وقد بدأ بالتصنيف في سن مبكرة فكانت أول رسالة كتبها في سنة 1995م، وكانت في بيان حقيقة التصوف، ثم بعد ذلك تتابعت المؤلفات فمنها ما خرج مكتملاً ومنها ما اكتمل على مراحل، وقد قارب عدد المؤلفات التي وفقه الله عز وجل لكتابتها من الخمسين مؤلفاً، فمنها ما هو مكتمل، ومنها ما هو قيد العمل وفي مراحله الأخيرة، نسأل الله تعالى أن يوفقه لإكمالها وإخراجها للنور، وأما التي اكتملت فقد وفقه الله لطباعة بعضها، ومنها ما زال مخطوطاً لم يأذن الله عز وجل بطباعته بعد، وسأذكر هنا ما اكتمل من كتبه:

1) الكنوز النورانية من أدعية وأوراد السادة القادرية، ( مطبوع).

2) العقد الفريد في بيان خلوة التوحيد، ( مطبوع).

3) تحفة الأولياء في كيفية إحياء مجالس الليالي الغراء، ( مطبوع).

4) التحفة الدرية في كيفية مجالس الذكر القادرية،( مطبوع).

5) الراتب الجلي الوفي في وظائف مخلف العلي الحذيفي،( مطبوع).

6) عمل اليوم والليلة في شهر رمضان،( مطبوع).

7) الراتب الترياق لدفع الدين وجلب الأرزاق، ( مطبوع).

8) زاد المريد القادري في اليوم والليلة، ( مطبوع).

9) الختم القادري الشريف في الطريقة القادرية العلية، ( مطبوع).

10) الحجامة بين العلم الحديث والشريعة الإسلامية،( مطبوع).

11) دلائل الخيرات وشوارق الأنوار بسند المؤلف، ( مطبوع).

12) رسالة الشيخ الحذيفي في خصائص وأسرار الدعاء السيفي، ( مطبوع).

13) رسالة السر المكتوم في دعوة الحي القيوم، ( مطبوع).

14) رسالة ذخيرة الأبرار من ورد الاستغفار، ( مطبوع).

15) رسالة برنامج عمل ليلة النصف من شعبان، ( مطبوع).

16) رسالة التصوف الصحيح هو الحل، ( مطبوع).

17) رسالة إرشاد الرفيق في كيفية سلوك الطريق، ( مطبوع).

18) الدرر الجلية في أصول الطريقة القادرية العلية، ( مخطوط).

19) روض الجنان في ترجمة قطب البريفكان، ( مخطوط).

20) الفيض النوري في خصائص وأسرار دعاء السر الدري،( مخطوط).

21) الثمار الحلوة في خصائص وأسرار الخلوة، ( مخطوط).

22) إحياء علوم التصوف لطالبي طريق الحق والدين، ( مخطوط).

23) حجة المستغيثين بالأنبياء والملائكة والصالحين،( مخطوط).

24) نبراس السالكين من وصايا الأولياء والعارفين،( مخطوط).

25) المنهج الفريد في سلوك المريد، ( مخطوط)

26) الجامع الجليل في الطب الأصيل،( مخطوط).

27) الصحيفة الحذيفية في أسانيد الطرق الصوفية،( مخطوط).

28) الدرر المنيفة في الأسانيد الشريفة، ( مخطوط).

29) الأربعون الحذيفية في أصول طريق الصوفية،( مخطوط).

30) النهر الفائض في مختصر علم الفرائض،( مخطوط).

31) الخلاصة بأوراد الطريقة الخاصة، (مخطوط).

32) تعريف السالكين بآل شيخ الحلقة القادريين، ( مخطوط).

33) الفيض الرباني في ترجمة القطب المسكاني، ( مخطوط).

34) روضة الشموس والأقمار في تراجم القادرية الأبرار، ( مخطوط).

35) تحقيق: الفيوضات الربانية في المآثر والأوراد القادرية، ( مخطوط).

36) مجموعة من المؤلفات والأبحاث قيد العمل.